About TBZ عن المدرسة

الصفحة الرئيسية

.تمثل مدرسة طارق بن زياد إضافة جديدة ونوعية إلى مجموعة مدارس مؤسسة قطر

وبحكم أن هذه المدرسة حظيت في السابق بإدارة الديوان الأميري لها، فقد تأتى لها أن ترسم مسارًا تاريخيًا حافلًا، وتصبح مؤسسة تعليمية ذات أهمية وطنية. وتم في الآونة الأخيرة تجهيز المدرسة بالعديد من المرافق الجديدة والمتقدمة، بما يؤهلها لتتبوأ مكانة متميزة كمدرسة ريادية ثنائية اللغة في دولة قطر تتفرد بتركيزها الشديد على اللغة العربية وجوانب الثقافة والتراث القطري. وتتضافر جهود مؤسسة قطر، بالشراكة مع الديوان الأميري، من أجل العمل على ضمان تحقيق رؤية المدرسة المنشودة، بما يفضي إلى أداء مهامها بكامل طاقتها

تتمثل رسالتنا في الحفاظ على إرث مدرسة طارق بن زياد وتوفير بيئة تعليمية داعمة لحس المواطنة المسؤولية والارتباط بجذور التراث والثقافة القطريين. ومن ثم، سيغدو طلاب المدرسة مواطنين يحتذى بهم، ويتمتعون بفهم أعمق لتجليات المواطنة القطرية، وما تُوجبه من مسؤوليات


Home

Tariq Bin Ziad School is a new addition to Qatar Foundation’s (QF’s) portfolio of schools.

 Having previously been run by the Amiri Diwan, the school has a strong history and is of national importance. Recently, the school has been equipped with new, advanced facilities, and it is now ready to be positioned as Qatar’s leading bilingual school with a strong focus on Arabic language, culture, and heritage. In partnership with the Amiri Diwan, QF is working to ensure that the school fulfills its vision and operates at its full potential.

 Our mission is to preserve the legacy of Tariq Bin Ziad School, provide a caring environment that fosters good citizenship and harmony with Qatari heritage and culture. Students educated at Tariq Bin Ziad School will emerge as exemplar citizens with a very clear understanding of the privileges and responsibilities of being Qatari.


فريق العمل

يضم فريق عملنا متخصصين من شتى أنحاء العالم لهم باع طويل وخبرات واسعة في المناهج التربوية الخاصة ببرامج البكالوريا الدولية


Our Team

 Our team consists of professionals from around the world who are experienced in the IB pedagogy.

 

المرافق

تقع المدرسة في حرم مدرسي خلاب يحيط به عدد من المباني التجارية والسكنية. فهذا الحرم يبعث على السعادة والراحة، فضلًا عن احتضانه مساحات خضراء شاسعة، والعديد من أماكن اللعب في الهواء الطلق، بما في ذلك ملعب لكرة القدم ذي أرضية من العشب الاصطناعي، وساحة للعب، وملاعب بأرضيات صلبة لكرة السلة وغيرها من رياضات الصالات، ومضمار اصطناعي للركض. كما تشمل المرافق الرياضية التي تضمها المدرسة صالة رياضية داخلية تمتاز بإضاءة طبيعية

تأخذ المرافق المميزة لهذه المدرسة شكل حرف (U)، مما يجعلها تبدو وكأنها لوحة فنية، وقد جرى الحفاظ عليها وتجديدها، فضلًا عن تعزيزها بمبنى دائري خلاب يحتضن صالة جديدة للألعاب الرياضية، ومجموعة متنوعة من مناطق الخدمات التكميلية، من قبيل كافتيريا، وغرف للصلاة، وعيادة طبية، وغرفة للموسيقى، وأخرى لتكنولوجيا المعلومات، علاوة على استديوهات تعلّم متخصصة، ومكاتب إدارية. كما يتميز المبنى بالرحابة، والحداثة، مع الحرص على ترشيد استعمال الكهرباء عن طريق الاستفادة المثلى من الإضاءة الطبيعية. وتشمل هذه المرافق أيضًا مجمعًا منفصلًا صُمم على شكل هلال من أجل تلبية احتياجات طلاب السنوات الأولى

ومن شأن هذه التجديدات إتاحة بيئة تعليمية حديثة، مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بالطابع التقليدي لقاعات الدراسة في مبنى المدرسة الرئيسي

Facilities

 The school is located in an impressive campus surrounded by commercial and apartment buildings. There is a pleasant campus feel, landscaped and supported by extensive outdoor playing areas, including an astro-turf football pitch, playground, basketball/hardcourt areas, and a synthetic running track. Other sports facilities include an indoor gymnasium with natural lighting.

 The original iconic school buildings (which form a U-shape) have been retained and renovated, complemented by an interesting circular building that houses the new gymnasium and a variety of supplementary service areas (cafeteria, prayer rooms, clinic, music room, IT room, specialized learning studios, and administration offices). The building is spacious and modern, and making excellent use of natural lighting. A separate crescent-shaped purpose-built block caters for early-year students.

 These renovations offer a modern learning environment, all while retaining the traditional style of the classrooms in the main school building.